Connect with us

ادوية وعلاجات

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

Published

on

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

 

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم ، للتخلص من السعال الجاف المصاحب لنزلات البرد ، و الزكام ، و الحساسية ، و علاج الكثير من المشاكل ، و في هذا الموضوع سوف نتعرف على دواعي استخدام شراب ستوب كوب بالتفصيل .

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

شراب ستوب كوف يتكون من عدة مكونات ، تتلخص في الآتي :

– ديفينهيدرامين هيدروكلورايد بنسبة 13.5 ملجم ، لكل 5 مل من الدواء .

– كلورايد الأمونيوم بنسبة 131.5 ملجم ، لكل 5 مل من الدواء .

– نسبة من كل من بنزوات الصوديوم ، و مادة سترات الصوديوم ، و من مادة صوديوم سكارين ، و مادة تراصوديم ستريت .

– نسبة من الجلوكوز ، و نسبة من الجلسرين ، و حامض الستريك .

– سكر ، مقدار بسيط من الماء .

– أمونيم  و مادةكلورايد .

– منثول ، و بروبلين جلايكول ، و نسبة من نكهة الكرز .

إقرأ أيضا

ايزيبان شراب لعلاج السعال الديكي والحد من التهابات الشعب الهوائية

دواعي استخدام ستوب كوف stopkof

– يساعد ستوب كوف في تخفيف احتقان الجهاز التنفسي العلوي .

– يستخدم في علاج اعراض السعال ، المصاحب للحساسية ، و أعراض البرد .

– يستخدم في علاج السعال الجاف .

– يساعد على التخلص من البلغم .

الجرعة المسموح بها عند تناول ستوب كوف Stopkof

الجرعة المسموح بها عند تناول ستوب كوف Stopkof

الجرعة المسموح بها عند تناول ستوب كوف Stopkof

– يستعمل شراب ستوب كوف للأطفال بداية من سن 6 سنوات ، إلى  عمر 12 عاما ، بنسبة 5 مل ، أربعة مرات في اليوم ، أو حسب وصف الطبيب المعالج ، و لا يستخدم باي شكل من الاشكال للأطفال أقل من سن 6 سنوات .

– يستعمل للكبار بنسبة تتراوح بين 5 حتى 10 مل ، كل 6 ساعات في اليوم  .

إقرأ أيضا

شراب توسيفان لعلاج السعال وطارد للبلغم

 

الاعراض الجانبية لستوب كوف stopkof شراب

لهذا الشراب الكثير من الأعراض جانبية ، قد تظهر على من يستخدمه ، و قد تزيد الاعراض أو تقل على حسب الحالة ، و يوجد بعض الحالات التي لا تعاني من الآثار الجانبية ، فقد تختلف نسبة الأعراض على حسب حالة الشخص ، و من هذه الأعراض الجانبية ما يلي :

– قد يشعر المريض بدوار و غثيان و دوخة ، و هذا في بعض الحالات .

– الشعور بزغللة في العين ، أو إضطراب في وضوح الرؤية .

–  حدوث جفاف في الفم ، أو جفاف الحلق .

– جفاف في  الحنجرة ، و في الأنف .

–  اضطرابات في الجهاز الهضمي ، مثل الإسهال أو الإمساك  .

–  في بعض الحالات يتسبب في الشعور بعدم التركيز ، و الشعور بتشتت الانتباه ، و يكون ذلك عند تناول ستوب كوف بشكل مفرط .

– يحتوي ستوب كوف على عدة مواد بها تزي من الشعور بالنعاس ، و بالاسترخاء .

إقرأ أيضا

زانكس لعلاج اضطرابات الخوف والقلق ونوبات الهلع هل تسبب الادمان

موانع استعمال شراب ستوب كوف stopkof

في بعض الحالات المرضية ، يؤثر ستوب كوف عليها بالسلب ، و من الحالات التي لا يسمح باستخدام هذا الشراب ، الآتي :

– لا يسمح باستخدام ستوب كوف ، للاشخاص الذين يعانون من مرض القصور في وظائف الكبد .

–  يفضل ان لا يتم استخدام الشراب ، مع الاشخاص الذين يعانون من قلوية في الدم .

– ينصح بعدم تناوله لمن يعاني من القلاء الأيضي .

الاحتياطات الهامة عند تناول شراب ستوب كوف stopkof

الاحتياطات الهامة عند تناول شراب ستوب كوف stopkof

الاحتياطات الهامة عند تناول شراب ستوب كوف stopkof

عند استخدام الشراب ، يجب مراعاة بعض الاحتياطات الهامة ، حتى لا يتسبب في التعرض للكثير من الآثار الجانبية ، و من هذه الاحتياطات ما يلي :

– يجب  الحذر عند تناول  الشراب ، للأشخاص الذين يعانون من تضخم في البروستاتا العرضي ( الموثة ) .

– يجب تناوله بحذر ، للمرضى الذين يصابون بالجلوكوما .

– ينصح بعدم استخدامه لمن يعاني من انسداد البواب المعوي ، و أصحاب قرحة المعدة المتضيقة .

– يفضل عدم الافراط عند استخدمه ، للذين يعانون من انسداد في عنق المثانة .

– لا ينصح بتناوله بدون استشارة الطبيب ، و لمن يعاني من الربو الشعبي .

– يجب عدم الافراط في تناول ستوب كوف ، لمن لديه فرط في إفراز الغدة الدرقية .

– من له تاريخ في أمراض الجهاز الدوري ، و يجب اخبارالطبيب المعالج بذلك قبل استخدام هذا الشراب .

– يجب الحذر عند تناول الدواء ، لمن يعاني من ضغط الدم المرتفع .

– عند تناول أدوية أخرى خاصة بمضادات الاكتئاب ، لا يسمح باستخدام ستوب كوف ، حتى لا تزيد الأعراض الجانبية المصاحبة للشراب ، مثل جفاف الفم ، و الدوخة ، و الدوار .

– يجى عدم الاستخدام بدون استشارة الطبيب ، للحد من ظهور أعراض النشادر ، أو ما تسمي ( سمية الأمونيا ) .

التفاعلات الدوائية عند تناول ستوب كوف مع الادوية الاخرى

التفاعلات الدوائية عند تناول ستوب كوف Stopkof مع بعض الادوية الاخرى

التفاعلات الدوائية عند تناول ستوب كوف Stopkof مع بعض الادوية الاخرى

يوجد العديد من الأدوية ، التي لا يسمح بتناول الدواء نهائيا معها ، لتجنب حدوث أضرار على الشخص الذي يقوم باستخدامهم معا ، و من أجل تقليل نسبة الاستفادة من الدواء ، بسبب نوع الدواء الآخر ، الذي يؤثر على قوته ، و من هذه الأدوية الآتي :

– يمنع تناول الشراب ،  لمن يستخدمون مثبطات MAO .

– يمنع باستخدامهلمن يتناول المشروبات الكحولية .

–  لا يسمح باستخدام الشراب ، مع الأدوية التي تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي ، مثل المسكنات المخدرة ، و مشتقات البنزودايازبين ، و الكثير من الادوية المهدئة ، نرا لعملها على زيادة نسبة مفعول ، مادة الديفينهيدرامين .

– يمنع تناوله مع مضادات الأترويين .

– يلا يسمح نهائيا بتناوله مع الادوية المضادة للاكتئاب .

هل شراب ستوب كوف Stopkof يسبب النعاس ؟

نعم يسبب  الدوار و الدوخة ، و الشعور بالتقيؤ و الغثيان ، مما يجعل الشخص يفقد القدرة على التركيز ، أو يجعله غير متزن ، فينصح بتجنب قيادة السيارة ، و تجنب العمل على الآلات الثقيلة أو الآلات الخطيرة ، بعد استخدامه ، لتجنب الحوادث ، و الكثير من المخاطر ، و ذلك لأنه يحتوي على ديفينهيدرامين هيدروكلورايد ، و هي عبارة عن مادة مضادة للهيستامين ، و تقوم بزيادة التأثيرات المنومة ، و تتسبب في الشعور بعدم التركيز ، و عدم  الانتباه ، و حدوث دوخة ، و عدم وضوح الرؤية ، و قد تتسبب أيضا في حدوث اضطرابات في المعدة ، مثل امساك أو اسهال .

تاثير ستوب كوف على الحامل و المرضعة

تاثير ستوب كوف Stopkof على المرأة الحامل و المرضعة

تاثير ستوب كوف Stopkof على المرأة الحامل و المرضعة

– في فترة الحمل ينصح الأطباء بعدم تناول الشراب نهائيا ، لتجنب حدوث أضرار للجنين ، من الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام الدواء ، و لكن يفضل إستشارة الطبيب ، و تناول أي  نوع آخر من الأدوية التي تساعد على علاج أعراض السعال ، و الأدوية التي تستخدم للتخلص من البلغم ، و التي ليس لها آثار جانبية  ، للحفاظ على صحة الجنين ، و تجنب حدوث أضرار للأم ، مثل حدوث دوار أو دوخة أو الشعور بعدم التركيز ، و وجود آلام في المعدة .

– يمنع الأطباء السيدات في فترة الرضاعة الطبيعية ، من تناول ستوب كوف شراب ، في فترة الرضاعة الطبيعية ، لتجنب حدوث ضرر للطفل ، لأن مكونات الشراب يتم إفرازها في حليب الأم ، و ذلك يتسبب في حدوث أضرار في صحة الطفل ، من مكونات الدواء و أعراضه الجانبية التي قد تترك أثرا سلبيا على المعدة و على خلايا المخ ، و يجب تناول نوع آخر يعالج السعال  .