Connect with us

معلومات ونصائح طبية

أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

Published

on

أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

أفضل 7 عادة للوقاية من أمراض القلب ، القلب هو تلك العضلة التي تهب الحياة للجسم مع باقي الأعضاء التي تعمل بانتظام من خلال ما يقوم به القلب من دوره في ضخ الدم إليها، ولكن قد يصاب القلب ببعض الأمراض التي تمنعه عن القيام بوظائفه، وهناك أيضاً طرق للوقاية من الإصابة بهذه الأمراض أو على الأقل تقليل حجم الإصابة أو نوعها. سوف نتعرف على أمراض القلب، وأهم الأعراض التي تنذر بوجود خلل ما، وثم نتعرف بالتفصيل على طرق الوقاية من هذه الأمراض.

أمراض القلب

القلب هو تلك المضخة التي تعمل من خلال الانبساط والانقباض فيتوزع الدم على كافة أعضاء القسم ، وعندما يظهر خلل في هذه المنظومة يبدأ الشعور بالمرض ومن الأمراض الخاصة بالقلب:

  • فشل القلب في ضخ الدم
  • مرض الشريان التاجي وهو عبارة عن ترسب الدهون التي تسد الشريان وتعطله عن إيصال الغذاء للقلب.
  • العيوب الخلقية التي يولد بها الأطفال.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضعف أو تمدد عضلة القلب.
  • أمراض القلب الصمامية.
  • ضيق أو انسداد الأوعية الدموية التي تؤدي إلى النوبات القلبية.

الوقاية من أمراض القلب

  1. للوقاية من أمراض القلب يجب أن يقف الإنسان مع نفسه ويتساءل، ماذا أفعل حتى أتجنب الوقوع في خطر الإصابة بأي من أمراض القلب .
  2. خاصة عندما يشعر الإنسان ببعض من أعراضه والتي منها الشعور بالإرهاق السريع، أو ضيق التنفس، أو الشعور بألم في الصدر وغيرها من الأعراض.
  3. هنا يجب التوقف والسؤال عن نمط الحياة التي يمارسها الإنسان لأن معظم الأمراض تعود إلى نمط حياة غير صحي ومن أول الأسئلة التي يجب توجيهها إلى النفس:

هل أنا من المدخنين؟

  • التدخين عدو القلب والرئتين.
  • يؤدي إلى الكثير من المخاطر والأمراض المتعلقة بالصدر والرئتين وبالتالي القلب.
  • عند تواجد خلل في منظومة سير الدم إلى القلب وإعادة ضخه إلى أعضاء الجسم يظهر أن التدخين هو أهم هذه الأسباب.
  • يؤثر التدخين على كمية الأكسجين المتوفرة في الدم، مما يعمل على زيادة ضغط الدم حيث يقوم القلب بزيادة نشاطه لضخ الأكسجين للجسم.
  • وقف التدخين من الأمور الهامة التي تساعد على تحسن حالة القلب.
أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

الغذاء الصحي والتحكم في الوزن

يعتبر الغذاء الذي يتناوله الإنسان من أهم الأشياء التي تعمل على الحفاظ على صحته، وصحة قلبه، والإنسان هو المتحكم في نوع الغذاء ولابد من مراعاة الأطعمة التي تساعد على:

  • التحكم في الوزن وعدم زيادته حيث تعتبر السمنة من أكثر أعداء القلب.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على الوزن يساعد في عدم الإصابة بمرض السكر وهو واحد من المؤثرين على القلب وعمله.
  • كيفية الحفاظ على وزن الجسم: يتم الحفاظ على وزن الجسم عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالتالي:
  • الخضراوات الطازجة
  • الفاكهة بكافة أنواعها ويفضل أن تكون طازجة.
  • الحبوب الكاملة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف
  • البعد عن الأطعمة الغنية بالدهون والاعتماد على الدهون الصحية مثل الزيوت ومنها”زيت الزيتون.
  • عدم الإكثار من الملح والسكر في الطعام، والدهون المشبعة، والمواد الحافظة، والكحوليات.

الحركة والنشاط

من الأمور الهامة المرتبطة بالغذاء الصحي دائما للحفاظ على صحة الجسم والقلب والتخلص من التراكم المستمر للدهون هي الحركة أو ممارسة التمارين الرياضية.

لا يقصد بالتمارين الرياضية هنا ألعاب القوى أو سباقات الماراثون ولكن الحركة القليلة تكفي للحفاظ على صحة القلب والجسم ويجب أن يقوم الشخص بالتالي:

  • المشي على الأقل لمدة نصف ساعة يومياً للوقاية من السمنة وأمراض القلب.
  • الجري على الأقل لمدة ربع ساعة لمن هم في سن أقل.
  • الحركة عن طريق ممارسة بعض الأعمال مثل التسوق. التنزه، والأعمال المنزلية للسيدات في حال تعذر المشي أو الجري أو ممارسة بعض التمارين.
  • تساعد الحركة على تقليل الوزن، وعدم الضغط على القلب وزيادة نشاطه فوق العادة.
  • تساعد على التحكم في ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول في الدم.
  • تساعد الحركة خاصة مع الصحبة إلى اعتدال المزاج وتحسين الصحة العامة.

الصحة النفسية

دائما ما ترتبط الأمراض المختلفة ومنها أمراض القلب بالصحة النفسية والبعد عن التوتر والانفعال والضغوط النفسية والعصبية.

  • ربما يكون من بين الأدوية التي يتناولها مرضى القلب بعض من أدوية علاج الاكتئاب الذي يعتبر من المؤثرات الضارة على صحة القلب.
  • اعتدال المزاج وتحسينه يساعد على سرعة الشفاء.
  • تساعد الحركة والخروج والمشي واتباع الأنظمة الغذائية الصحية على تحسين الحالة المزاجية وتحسين الصحة.
  • لذلك ينصح الأطباء بعدم التوجه نحو العادات الغذائية والصحية الضارة في حالات التوتر أو الضغوط النفسية.

هل تأخذ قسطاً كافياً من النوم؟

الوقاية من الأمراض وخاصة مرض القلب لا يعني أن تأكل جيداً أو تتحرك أو تكون معتدل المزاج، فقط ولكن كل هذه الأمور لا تكتمل بدون النوم الكافي وراحة الجسم والعضلات من الإجهاد اليومي ومن السهر.

  • يحتاج البالغ على الأقل سبع ساعات متواصلة من النوم المريح حتى يستعيد كافة نشاطه.
  • تزيد نسب الإصابة بالسمنة وارتفاع الضغط وأمراض القلب والسكر وغيرها لمن لا يحصلون على قسط كافي من النوم.
  • تعرف على علامات عدم النوم المنتظم واسأل طبيبك ومنها، الشخير العالي، الاستيقاظ المفاجئ والشعور بتقطع النفس، أو ضيق التنفس.

كم مرة أجريت فحصاً شاملاً

الفحوصات الطبية من وسائل اكتشاف الأمراض بشكل مبكر والحصول على العلاج أيضاً مما يساهم في الحفاظ على صحة القلب والجسم.

  • مجموعة من الفحوصات الهامة التي تبين مدى احتمالية الإصابة بأمراض القلب ومنها:
  • ارتفاع ضغط الدم الذي له علاقة مباشرة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • قياس نسبة الكولسترول في الدم ومدى ارتفاعه وتأثيره على الجسم.
  • قياس نسبة السكر في الدم والتي لها علاقة مباشرة بأمراض القلب.
  • ثلاث فحوصات تنذر بوجود مرض في القلب يجب الحرص عليها كل عام على الأقل أو أكثر حتى يطمئن الإنسان على حياته وصحة قلبه.
أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

أفضل 7 عادات للوقاية من أمراض القلب

الأدوية الوقائية

تناول الأدوية عموما يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب وخاصة المتعلقة بأمراض القلب أو احتمالية الإصابة ولكن هناك بعض الأدوية التي تقي من بعض الأمراض منها الأسبرين خاصة مع التقدم في العمر.

  • تناول الأسبرين بصورة خفيفة قد يقي من أمراض التخثر التي تسبب أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • أدوية الكوليسترول والتي تساعد على خفض الوزن والتخلص من الدهون وانتظام ضربات القلب.
  • الأدوية التي تحسن من الحالة المزاجية أو مضادات الاكتئاب.
  • تناول المعادن والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تحسن من حالة الجسم وتمده بالطاقة وتحسين صحة القلب.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية أو عند تناولها بصورة منتظمة.

الوقاية خير من العلاج، ومعرفة الطرق الوقائية التي تمنع من التعرض للإصابة بأمراض القلب المختلفة من الهام التعرف عليها في وقت مبكر، لمحاولة الحصول على نمط صحي يساعد في تحسين الجسم والحفاظ على الصحة العامة وصحة القلب.